recent
أخبار ساخنة

مخترع السيارة اين و متى و كيف ؟

مخترع السيارة اين و متى و كيف ؟

 

أولا : ماهي السيارة أو المركبة ؟

السيارة هي و سيلة لنقل الركاب تعتمد على وجود محرّك يعمل عن طريق تفاعل شرارة كهربائية مع الوقود الذي يمنحها القدرة على توليد طاقة حركية للانتقال من مكان إلى آخر. تُعدّ السيارات من أكثر وسائل النقل انتشاراً واستخداماً بين الناس، حتى إنّ كثيراً من المِهَن ارتبطت بها ارتباطاً وثيقاً، مثل سيارات الأجرة التي تعتمد على أن يدفع الراكب مبلغاً من المال للسائق عند توصيله للمكان الذي يريد الذهاب إليه, الخ...
السيارة

ثانيا : من مخترع السيارة الولى في العالم ؟ 

مخترع السيارة نيكولاس جوزيف كوجن


نيكولاس جوزيف كونيوت مخترع أول سيارة يتفق جميع المؤرخين على أنّ أول سيارة تم اختراعها من قبل رجل يدعى نيكولاس جوزيف كونيوت (Nicolas-Joseph Cugnot) من فرنسا، حيث عمل على اختراع أول سيارة تتّسع لأربعة أشخاص، وتعمل بالبخار في عام 1769م، وهي عبارة عن دراجة بثلاث عجلات ضخمة، كانت تتحرك لمدّة 20 دقيقة بشكل متواصل، ثمّ تتوقّف من أجل تجديد طاقة البخار، للتمكّن من السير من جديد، وكانت تسير حوالي 2.25 ميل في الساعة أي ما يقارب 3.6كم، وتتواجد نسخة طبق الأصل لسيارة كونيوت في المعهد الوطنيّ للفنون والمهن في باريس. كارل بينز مخترع أول سيارة عملية يعتبر كارل بينز المخترع الأول للسيارة العملية، حيث عمل على صناعة أول سيارة تستخدم محرك احتراق داخليّ يعمل بالبنزين، لذلك حصل على الفضل في اختراع السيارة، كونه يعتبر أول شخص اخترع سيارة كانت عملية، ويشار إلى وجود نقاط تشابه بين هذه السيارة مع السيارات الحديثة المستخدمة في الوقت الحالي، ويذكر أنّ كارل بينز ولد في عام 1844م في منطقة تقع جنوب غرب ألمانيا تدعى كارلسروه (Karlsruhe)، وحصل على شهادة في الهندسة الميكانيكية من جامعة كارلسروه (University of Karlsruhe) في عام 1864م.

 كارل بينز مخترع أول سيارة عملية


كارل بينز مخترع أول سيارة عملية يعتبر كارل بينز المخترع الأول للسيارة العملية، حيث عمل على صناعة أول سيارة تستخدم محرك احتراق داخليّ يعمل بالبنزين، لذلك حصل على الفضل في اختراع السيارة، كونه يعتبر أول شخص اخترع سيارة كانت عملية، ويشار إلى وجود نقاط تشابه بين هذه السيارة مع السيارات الحديثة المستخدمة في الوقت الحالي، ويذكر أنّ كارل بينز ولد في عام 1844م في منطقة تقع جنوب غرب ألمانيا تدعى كارلسروه (Karlsruhe)، وحصل على شهادة في الهندسة الميكانيكية من جامعة كارلسروه (University of Karlsruhe) في عام 1864م.


ثالثا : أين أخترعت أول سيارة ؟ 

أخترعت اول سيارة بين فرنسا وهي منسوبة (دامللر) و ألمانيا منسوبة (بنز)

عربات "بنز" و "دامللر" كانتا أول سيارات تعمل بالبنزين وفتحت الطريق أمام صناعة السيارات الحديثة.

على كل حال حرق، الوقود وتحويل الطاقة الناتجةعن ذلك الاحتراق إلى طاقة حركية تنقل عبر المكابس لتدوير الـ( Crankshaft )الذي بدوره يقوم بتدوير عجلات المركبة عن طريق سلسلة أو عمودتدوير تتم بنوعين من المحركات فقط، وهي محركات الاحتراق الداخلي ومحركات الاحتراق الخارجي.

واستعمل في صناعة السيارات محركات الاحتراق الداخلي نظرا لصغرحجمها وتكافؤ الطاقة الناتجة منها لتشغيل السيارات والدراجات النارية، أما محركات الاحتراق الخارجي فاستعملت لتدوير عجلات الإنتاج في المصانع ومحطات التزويد بالطاقة الكهربائية كما شغلت الأجيال الأولى من السفن والقاطرات البخارية، وعادت حديثا لتحتل مكانة بارزة نظرا لانتشار الصناعات التي تعتمد على الطاقة النووية.


رابعا : متى صنعت أول سيارة ؟

 أول سيارة عرفها التاريخ تشتغل بمحرك – و لا تجرها الخيول – كانت سيارة الفرنسي "نيكولاسجوزيف كوغنوت" في عام 1769 وشغلت بمحرك بخاري.
وقد تطرقت لهذه النقطة نظرا للخلط الكبير بين البعض حيث يتم نسب أول سيارة إلى "كارل بنز" أو "جوتليب دامللر" من ألمانيا. 

خامسا : كيف صنعت السيارة ؟ 

كيف تُصنع السيارة كانت بدايات صناعة السيارات بسيطة حيث أنّ أول سيارة تمّ تصنيعها بأيدي بعض الحرفيين، ولكن تغير الحال في هذه الأيام وامتلأت الشوارع بملايين السيارات الحديثة والمتقدمة صناعياً والتي من المستحيل تصنيعها بأيدي عمال مصانع السيارات لولا وجود ماكنات التصنيع الحديثة وتحديداً الآلات المتخصصة في عملية تجميع السيارات وذلك بدلاً من توظيف عامل واحد للقيام بالعديد من المهام حتى تكتمل عملية تجميع السيارة، حيث يتم تسيير السيارة على حزام متحرك يقوم بنقل السيارة من مرحلة إلى أخرى بوجود بعض العمال يقومون بمهام فرعية بسيطة وبشكل سريع ومهني لأنّه وبهذا الأسلوب يتم تصنيع السيارة بشكل أسرع وأكفأ وبأعداد أكبر، ويُنسب فضل هذه التقنية إلى السيد هنري فورد من خلال مصنعه الأول الذي كان يتم تصنيع السيارة فيه من أولها لآخرها في 90 دقيقة، بالإضافة لهذا الأسلوب والمفضل لدى كثير من مصنعي السيارات فإنّه لا يخفى دور التكنولوجيا الحديثة في تقدم صناعة السيارات، فعلى سبيل المثال تقوم الروبوتات الآلية بأعمال كثيرة وبمنتهى السهولة وبشكل متكرر





google-playkhamsatmostaqltradent